أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / تسديد مديونيات

تسديد مديونيات

تسديد مديونيات

تسديد مديونيات

فائدة القرض

القرض يكون في البدايه يحقق جميع رغباتك في تمليك متطلباتك او معظمها. ويكون هذا في بدايه الامر سهلا ولكن يكون في نهايه الامر  صعب. عندما لا تستطيع تسديد مديونيات كماهو مطلوب منك كل شهر ,فان في ظل ضعف المرتبات الشهريه والاجور وغلاء المعيشه ومغريات الاسواق كل يوم وارتفاع الاسعار تذهب معظم الاسر الي الاستدانه . وذلك لتحقيق احلامه والتي يتمناها كل شخص مثل شراء منزل او اثاث المنزل او اقتناء سياره  او حتي للسفر من دوله لاخري او حتي تمويل المشاريع الاستثماريه او لتدعيم اصحاب المهن. ويكون الهدف من القروض هو الوصول الحياه الكريمه اليسيره التي يتمناه كل فرض وذلك في تلك الايام الصعبه التي يكون فيها العائد الشهري متدني .

تسديد الاقتراض

فيجب عليك تسديد مديونيات تكون رفاهيه شهر وتصبح ضيق ضهر. ,لان معظم البنوك تحقق لك ماتتمناه وذلك عن طريق القروض الشخصيه.  و يصعب حاله عندما ترفع عليه دعوي قضايه تبديد اموال بنوك  فعليك تسديد مديونيات , وعندوما تنتقل الي تلك المرحله وهي مرحله التفكير في الكابوس القادم. وهي المرحله  الذي لا يفارق تفكيرك وان من سلبيات طلب القروض و الاستدانه توتر الاعصاب والاضطراب,  الذي مع الكثير من القلق النفسي حتي يتم عليك تسديد مديونيات وان اثار القرض السلبيه ليست فقط ترجع الي المقترض.  ولكن ايضا الي اسرته وتصيبهم بالخلل والقلق حيال هذا حتي يتثني لك جلب المال بسرعة .

اسباب الاقتراض

. يمكن توزيع الأسباب التي تدعو للاقتراض على الجهات المستفيدة منها كالتالي :

أولاً :

.   على مستوى الأفراد. ثانياً : على مستوى المؤسسات. ثالثاً : على مستوى الدولة.

ثانيا:

(على مستوى الأفراد) لم يظهر في العالم إلى الآن شعب جميع أفراده يحسبون العاقبة ويمارسون أساليب الاقتصاد والتنظيم ويكونون كلهم مرفهي الحال . فهناك اختلاف في الطبائع البشرية في كل طبقة . وفي كل زمن . ويوجد في كل جماعة . وشعب جميع أنواع البشر: السخي، والبخيل، والمقتصد، والمسرف… وعليه فلا بد للأفراد من الاقتراض للأسباب التالية: – تمويل مشاريعهم الاستثمارية الخاصة .  دعم أصحاب الحرف والمهن. – بناء مسكن، شراء أثاث، زواج، شراء سيارة.


ثالثاً على مستوي الدولة

لم تزل القروض تشكل خطورة في اعتماد الدولة عليها كمصدر من مصادر الإيراد العام؛ لكن هناك حاجة للقروض، خاصة الدول الآخذة بالنمو.
وقد تغيرت النظرة للقروض العامة، فهي ليست وسيلة استثنائية لحصول الدولة على الأموال اللازمة لمجابهة النفقات غير العادية. بل ينظر إليها المعاصرون باعتبارها موردا عاديا لتغطية نفقات الدولة. وعليه فهذه بعض الأسباب الداعية لها:

1. تمويل المشروعات التنموية.

2. ظروف الحرب التي قد تخوضها بعض الدول.

3. العجز عن تمويل احتياجات الدولة ، ومن ثم فإن الدولة تستطيع عن طريق القروض الخارجية أن تحصل على حاجاتها من العملة الأجنبية.

دعم برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية. 4.

مقابلة الإنفاق الجاري. 5.

ثانياً : مخـاطر القـروض

على مستوى الدولة* إن ما سبق ذكره من الأسباب الداعية للاقــتراض رغم وجاهة بعضها إلا أنها لا تقف أمام التــداعيات الخطــيرة. إزاء نتـائج الاقتراض!!!. على جميع المستويات والمجالات الاقتصاديـة، والاجتماعية، والأخلاقية بل والإنسانية !!!. لأن المادية البحتة، ودوافع نزعة الاستعلاء والتحكم والإذلال هي في الغالب الدافع الرئيس للاستغلال السيِّء للقوة المالية من قبل المقرض للمقترض.

التاريخ 

على سبيل المثال: مما ورد في كتاب التاريخ «…إذ أصبحت مصر لا تتمكن من إصدار القروض إلا بموافقة الحكومة الأجنبية، فقرض 24/سبتمبر 1864م برهن أطيان (الدقهلية والشرقية) لسداد أقساطه، فحجز على أموال مصرية كان يمكن الاستفادة منها في مشروعات مصر العامة. وتدخل المراقبون الأجانب في شؤونها مما زاد في عملية القرض عندما قامت بإصدار قرض(5/يناير 1866م). هيئة رهنت في مقابله إيرادات الحكومة المصرية من السكك الحديدة. قرض(11/دسيمبر1865م) المعروف بـ(قرض الدائرة السيئة الأول) مع بنك ما فقد رهن ممتلكات الخديوي فأصبحت أراضيه عرضة للتدخل الأجنبي في أهم مورد من موارد الاستقلال
.أضف إلى ذلك المخاطر الكامنة وراء الدوافع السياسية والاقتصادية

على مستوى الأفراد

فإن الفرد يُنفق أثناء القرض أكثر من دخله، كذلك الإضافة الغير معقولة على القرض ألا وهي الفائده التي تفرضها البنوك فبالتالي يُسبب الأزمات الاقتصادية من ناحيتين:

الأولى:

ما تحققه الجهات الممولة للقرض من كسب غير مشروع، بسبب حصولهم على الفوائد على القروض دون المساهمة في مخاطرة مشروعهم ، الثانية: اتجاه هذه الجهات الممولة للقرض إلى التوسع في الإقراض ,أوقات الرخاء وميلها إلى قسوة الإقراض في أوقات الركود، أو منعه خوفاً من احتمالات الخسارة .وعملا على استرداد قروضها وإرغاماً للمقرضين على السداد أو بيع أصولهم لسدادها،هذا و تعتبر ظاهرة ازدياد القروض إحدى الصفات المالية للدولة في العصر الحديث، وقد زادت سرعة تكوين القروض العامة منذ الحرب العالمية الأولى.

عدم الجزم 

وعطفاً على ما سبق فإننا لا نستطيع الجزم أنه بإمكان شخص ما أو جهة ما منع ظاهرة القروض فهي جزء من سلوك الإنسان على مدار التاريخ. أضف إلى ذلك أن مقتضيات الحياة في الجوانب المالية – أصبحت ملحةً وأنه لا غنى للناس عن التداول بالأموال فيما بينهم وتبادل منافعها.
اذا كنت تواجهه هذة المشكلات وتريد ان تتخلص منها في الحال علية وعلي مؤسسة أبو زين لسداد القروض الشخصية والتعثرات البنكيه فهذا الحل الوحيد الدي يعينك علي سداد القروض ، فنحن نسعي بتقديم اقل الفوائد من أجل سداد قرضك وإزالة اسمك من سمة.
فقط تواصل معنا عبر الأرقام التالية  أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي ل تسديد قروض وحل .جميع مشاكلك المالية

تسديد القروض واستخراج قرض جديد.
مكاتب تسديد القروضتسديد القروض باقل نسبة
تسديد قروض جده
سداد القروض الراجحي.
سداد قروض الدمام
تسديد القروض بدون فوائد.
سداد قروض بنك الرياض


.بالأضافة الي خدماتنا

1- نتعامل مع بنك الراجحي ، الأهلي ، ساب ، البلاد
2- نمتلك رهن عقاري
3-  .استخراج رواتب 22 راتب شهريا و تسديد مديونيات
4- إزالة إسمك من سمة و تسديد مديونيات
5- .تسديد قروض واستخراج 22 راتب جديد

تسديد قروض القروض هو عملاا وشغلنا الشاغل توصلو معنا

____________________________________________________

تم اقتباس بعض الملعومات من ويكبيديا 

عن ابو زين

شاهد أيضاً

تسديد قروض ينبع

المخاوف التي لديك من القرض لا تقلق بشأنها تسديد قروض ينبع الخوف كل الخوف من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *